الأمطار تحول منطقة “زواغة” بفاس إلى منطقة معزولة وفيضان “واد عين السمن” يهدد سكان التجزئات المجاورة

0
2
1,617

عبد الإله شركيف

تحوّلت الكميات الكبيرة من أمطار الخير التي نزلت يوم أمس الثلاثاء والتي لا زالت مستمرة إلى حد الساعة بأحياء زواغة التابعة لـ “مقاطعة زواغة بفاس إلى كارثة، حيث تسببت مياه الأمطار التي تهاطلت بكثافة على المنطقة كما باقي مناطق المملكة، في ارتفاع منسوب مياه “واد عين السمن” وفيضان على السكان ليعزل العديد من سكان التجزئات المجاورة ويلحق أضرارا كبيرة بمحلات تجارية ومقاه وفق ما تظهره صور التقطت من عين المكان.

ومن خلال تصريحات بعض السكان لـ “المغربية 24″، فلقد تبين أن الجميع يعيشون حالة من الخوف والقلق الشديدين، كونهم معرضين جميعهم إلى مختلف الأخطار بسبب موقع سكناهم المحاذي لواد كله نفايات وأوساخ تسببت في اختناق مجرى الواد وانتشار كل أنواع الجراثيم الناتجة عن تعكر مياه “واد عين السمن”، ومجلس المقاطعة يفشل في التعامل مع الطوارئ في ظل استنزاف المال العام في أشغال ترقيعية يصعب عليهم أن ’تحول دون أخطار الفيضانات ومشاكل انسداد القنوات الخاصة بتصريف مياه الأمطار، نتيجة غياب الصيانة المستمرة، وتنقية واد عين السمن من الأزبال والنفايات التي تسبب في اختناقه،أما عن الروائح الكريهة المنبعثة منه فحدث ولا حرج، ولقد أكد لنا السكان أن وضعيتهم تزداد تأزما خاصة مع تساقط الأمطار التي تتسبب في ارتفاع منسوب مياه الواد, ما يؤدي إلى فيضانه وهو ما يهدد السكان لاسيما وأن السكنات تقع بمحاذاة الوادي هذا الأخير الذي غالبا ما يشهد ارتفاعا في منسوب مياهه كل فصل شتاء.

 

باقي موضوعات آخر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *