عناوين

العيون تستقبل مارودنا ، ونجوم الصحراء طي النسيان بعد ان حكم مسؤولو الرياضة على مصيرهم بين صفحات الماضي

اشكيريد مصطفى

ستشهد مدينة العيون كبرى حواضر الصحراء و لؤلؤة الجنوب في قادم الايام عرس كروي بنكهة عالمية ،من خلال المباراة الاستعراضية التي ستجمع بين قدامى اللاعبين العالميين و قدامى اللاعبين  الافارقة ، والتي ستشهد اجراء المباراة النهائية لكأس العرش الحدثان يصادفان الذكرى 41 للمسيرة الخضراء .
لكن أن يتم الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء عبر جلب مشاهير نجوم العالم الى مدينة العيون، امثال دييكو مارادونا وجورج وياه  ومايصاحب ذلك من زخم اعلامي دولي ،لهو امر جيد و مستحب نظرا لم يقدمه لمدينتنا من اشعاع خارج التراب الوطني ، لكن ما يحز في النفس و يكدر صفو خاطرنا و يدعو الى الاسى هو أن يتم اهمال و إقصاء قدامى اللاعبين المحليين والذين وهبوا ريعان شبابهم و مستقبلهم من اجل النهوض بالرياضة المحلية و حمل لوائها في المناسبات المحلية و الوطنية ، أيعقل أن يصبح مصيرهم بين صفحات الماضي ويتم نسيانهم بهذه الطريقة الفجة اليس الاحرى بالمشرفين على القطاع  تكريمهم بدلا من اهمالهم .

اليس الاجدر ان تجري مباراة استعراضية بين قدامى اللاعبين المحليين تجمع كل من  باسو و الر يكاع والجماني والكوري و لشكر وغيرهم من قدامى العيون ضد نظرائهم من السمارة والداخلة و كليميم كالمسعودي و ارويلي وهباب والقائمة طويلة .

وعلى ذلك نحمل المسؤولية للمسؤولين المحليين ، إنطلاقا من عصبة الصحراء لكرة القدم ، مرورا  بالمؤسسات الرياضية وكذلك الجامعة الوصية أليس أولى هؤلاء بربع المبالغ التي ظفر بها نجوم العالم أليس هم أكثر احتياجا و عوزا ،ومنهم من ما زال يعاني من البطالة و غيرهم نخر المرض اجساده .

ام يبقى  عزائهم  الوحيد حب الجماهير و ما تركو من ذكريات جميلة للأجيال القادمة  .

 

(0)(0)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقيف المشتبه فيهم في ارتكاب جريمة قتل النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس

أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الجمعة، أنه تم ...