تعميق الأزمة البنكيرانية … وزراء الأحرار يقاطعون وزراء “البيجيدي” في حلهم وترحالهم

0
0
664

عبد الإله شركيف

كرد فعل من الأغلبية المشاركة في الحكومة من أجل تعميق الأزمة البنكيرانية، اختار وزراء التجمع الوطني للأحرار، صباح اليوم، مقاطعة زيارة حكومة العثماني لجهة الشرق، إذ لم يرافق أي وزير تجمعي سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة إلى الجهة.

 يأتي هذا الموقف، كرسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الذي تبنى موقف الحياة تجاه التصريحات “النارية” لأمينه العام السابق”.

وسبق لوزراء الحكومة المنتمون لحزب “الحمامة” أن غابوا عن أشغال المجلس الحكومي، الذي انعقد الخميس الماضي، في الرباط، إلا لمياء بوطالب، كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة، حضرت أشغال المجلس الحكومي.

ويذكر أن بنكيران وجه مدفعيته صوب أخنوش، وزير الفلاحة وأمين عام لحزب التجمع الوطني للأحرار،  يوم انعقاد مؤتمر شبيبة العدالة والتنمية بمركب مولاي عبد الله، نهاية الأسبوع الماضي، إذ قال إن “زواج المال والسلطة خطر على الدولة”، مضيفا أن  “نحن لا نحسد الأغنياء، لكن اليوم أصبحوا كبار أغنياء العالم، دون أن نكون نعرفهم من قبل، فمبارك مسعود”.

وتابع بنكيران في ذات المؤتمر مخاطبا أخنوش بإسمه” “عزيز..أقول لك وأنصحك تشوف برنامج وثائقي أمريكي حول إنقاذ الرأسمالية، فالأمريكيون يشتكون من تداخل الرأسمال والسياسة ،ياك كايعجبوكوم، فلتقتدوا بهم!”

باقي موضوعات آخر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وارد للتو

الشرطة القضائية بفاس تعتقل الملقب ب” ولد الطيابة”

  احمد الزينبي تمكنت عناصر الشرطة لمنطقة عين قادوس بندباب مدعمة بفرق الأبحاث و التدخل…