جريدة “البايس” الاسبانية : الإسلاميون في المغرب يعيشون أتعس أيامهم

0
1
443

نشرت جريدة إلبايس” الإسبانية مقالا عنونته بـ : “الإسلاميون الأكثر تأثيرا في المغرب يعيشون أتعس أيامهم” حللت فيه واقع حزب العدالة والتنمية وعلاقة رئيس الحكومة السابق بنكيران ببوعشرين المتابع على خلفية اغتصاب صحافيات، انطلاقا من جرد للأحداث والوقائع، بالإضافة إلى شهادات محللين وبعض المصادر.

وخلصت الجريدة أن توقيف توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة أخبار اليوم على خلفية قضايا الاغتصاب وليس الصحافة، أضعف رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران باعتباره بوعشرين الصحافي المقرب من بنكيران.

وأشارت الجريدة أن عبد الإله بنكيران الذي تصدر حزبه العدالة والتنمية انتخابات 2011 و2016 لم يعد له أي وزن و لا سلطة، ولم يشارك في الحكومة ولم يساهم في تشكيلها. إلا أنه استطاع مِؤخرا أن يخلق ضجة بين مكوناتها من خلال الخطاب الذي ألقاه في مِؤتمر شبيبة العدالة والتنمية. فابنكيران يتسم بكاريزما ويعرف كيف يمكنه إسماع صوته وتوجيه كلماته. مضيفة أن بنكيران هو الشخص – الذي لما كان رئيسا للحكومة- رفع دعوى في شهر يونيو 2015 على القناة الثانية لبثها على الهواء مباشرة سهرة لـ “جنيفر لوبيز” وواصفا السهرة بأنها “محاولة استفزازية ضد عادات وتقاليد المجتمع المغربي”.

وذكرت الجريدة أن أخبار اليوم تعد رابع جريدة في المغرب وهي معروفة بانتقادها لسياسة القصر الملكي. وأنها تعتبر الجريدة القريبة من حزب العدالة والتنمية ولطالما دافع مديرها توفيق بوعشرين عن بنكيران.

باقي موضوعات آخر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *