طاقم “اجي تبان” يستعد لتنظيم اكبر سهرة غنائية بمدينة فاس

0
0
1,777

نظم طاقم البرنامج الفني “أجي تبان” يوم الجمعة 2 مارس 2018، على الساعة الرابعة زوالا، ب”الرياض الأزرق” المتواجد بالمدينة العتيقة لمدينة فاس، ندوة صحفية تهدف الإخبار عن مضمون المسابقة الغنائية التي يتضمنها، والإفصاح عن أهم أنشطتها التثقيفية، التي تبتغي الارتقاء بالأغنية المغربية الأصيلة، وكذا فتح المجال أمام المواهب والطاقات الشابة لتظهر إمكانياتها الصوتية في أداء الأغاني المغربية الخالدة، بالإضافة إلى الحديث حول البرمجة الفنية للسهرة النهائية للبرنامج، والأهداف والمشاريع المستقبلية له.

وحضر هذه الندوة الصحفية عدد كبير من المنابر الاعلامية الجهوية والوطنية، التي ناقشت الأبعاد الفنية والتنظيمية والمادية لبرنامج “أجي تبان”.

المدير العام للبرنامج الفنان “كمال اللعبي” الذي تحدث عن القيمة المضافة لهذه المبادرة الذاتية في تأثيث المشهد الثقافي والفني بمدينة فاس العريقة، كما عرض الأهداف الرئيسية للبرنامج المتمثلة في تشجيع الشباب المغربي على أداء القطع المغربية الرصينة، والمساهمة في الحفاظ على هذا الإرث الفني العريق، الذي يعد جزءا لا يتجزأ من هويتنا الثقافية. ثم تحدث مدير البرنامج عن المراحل التي قطعها برنامج “أجي تبان” انطلاقا من الفكرة مرورا بمرحلة الانتقاء الأولي للمواهب الشابة، وصولا إلى السهرات النصف نهائية التي أسفرت عن تأهل تسعة مشاركين سيتبارون بالسهرة النهائية الكبرى التي ستنعقد بمدينة فاس.

 من جانب آخر عبر المعد الفني للمشاركين الفنان” سعد كريم” في مداخلته عن المستوى الرفيع الذي ترقى إليه الأصوات المشاركة، وعن التطور الملموس الذي طرأ عليها بعد التدريبات الموسيقية المكثفة، التي يسهر على نجاحها فنانين وعازفين من المستوى العالي. واضاف مخرج البرنامج “محمد بنزاكور” في كلمة وجيزة تصورا عاما عن التقنيات الحديثة التي يعتمدها البرنامج في تصوير حلقاته، كما ذكر الأسماء الفنية المغربية المشاركة بالسهرة الختامية للبرنامج، هذه الأخيرة التي ستتوج الفائز بلقب برنامج “أجي تبان”.

بعد مداخلات الجهة المنظمة للبرنامج فتح باب النقاش أمام تساؤلات الإعلاميين الحاضرين، الذين أثاروا مجموعة من القضايا الهامة التي خصت الجانب الفني.

المدير العام للبرنامج الفنان “كمال اللعبي”  مجيبا على بعض أسئلة الصحفيين “أن البرنامج يعنى بالأغاني المغربية الأصيلة فقط، مؤكدا أن منذ بداية البرنامج والمشاركون يؤدون قطعا مغربية غاية في الصعوبة والروعة، وأن الفريق في استعداد كامل للسهرة الختامية وللخطوات الفنية المستقبلية، كما أن الأصوات المشاركة تتسم بحبها للقطع المغربية ولها من المؤهلات الصوتية ما يخول لها الأداء بجمالية. وأضاف في كلمته انه سيقوم  بمتابعته للمشاركين والسهر على اختياراتهم الفنية.

باقي موضوعات آخر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *