المغربية24 تبحث عن مراسلين في كل المدن المغربية راسلون على البريد الالكتروني:almaghribia24@gmail.com         الريصاني : تاريخ تافيلالت العلمي فقط يُعطيها الحق في احتضان جهة درعة تافيلالت مركزها الرشيدية             تقرير حول معاناة سكان دوار اولاد عيسى الجعافرة بإقليم الرحامنة بسبب نهب أراضيهم وتشريدهم             ايت عميرة : اعتقال شرطي سابق بتهمة ترويج المخدرات بالجملة             لقاء خاص مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدولة مالي للدكتور مصطفى عزيز            الشيخ عبد الله نهاري : ايها المسلم : ان لم تكن للدعوة فلا تكن عليها             الحسين بنياز : الوزير أوزين شفار..             لجنة تحقيق تصل الى ملعب الكراطة            شاحنة صهريجية تابعة للمكتب الوطني للماء هي الاخرى لم تسلم من هشاشة البنية التحية بكليميم             ناطحة سحاب "بوسكو فيرتاكل" في مدينة ميلانو الإيطالية            صورة اليوم            صورة بدون تعليق            صورة بدون تعليق            صورة بدون تعليق            صورة بدون تعليق            صورة اليوم .....مدرس في طريقه الى المدرسة            الزيادة في المواد ضرورية ...........            مهرجان ارفود            غلاء عيد الاضحى            غضب الطبيعة في الفليبين           
صوت وصورة

لقاء خاص مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدولة مالي للدكتور مصطفى عزيز


الشيخ عبد الله نهاري : ايها المسلم : ان لم تكن للدعوة فلا تكن عليها


الحسين بنياز : الوزير أوزين شفار..


جوزيف بلاتر يدردش مع الأمير مولاي الحسن


القنصلية المغربية بمدينة ميلانو مشاكل بالجملة


فيديو خطير :هكذا يتم الختان في افريقيا


تشييع جثامين ضحايا حادث انهيار 3 منازل بالدار البيضاء


الرميد لأحد الاستقلاليين :انتم في حزبكم لديكم برلمانيين هاربين من العدالة وتتحدت معي عن الفساد؟

 
كاريكاتير و صورة

لجنة تحقيق تصل الى ملعب الكراطة
 
مغاربية

تفاصيل مثيرة حول مقتل تجار صحراويين على يد الجيش الموريتاني


الأممية الاشتراكية توجه صفعة موجعة للبوليساريو


الجزائر وسوريا عصيّتان أيها البيدق الإرهابي فيصل القاسم


عاجل:مقتل شاب صحراوي وجرح آخر على يد الجيش الجزائري بالحدود المالية

 
البحث بالموقع
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة
مغاربة يتبادلون الزوجات في حفلات الويكاند

راتب خيالي لمدير الصندوق المغربي للتقاعد المهدد بالافلاس !!

الأوراق النقدية من فئة 200 درهم تهدد سلامة و صحة الجميع

فتنة الدجال الصهيوصليبي وما سمى ب "الربيع العربي"

مقتل بطل وادي الذئاب التركي على أيدي عناصر مسلحة

المغرب يعود إلى توقيته الأصلي يوم الأحد .

قطع عضوه التناسلي انتقاما من عدم وجود حبيبة في حياته، ولما ذهب للمستشفى لإعادة زرعه نسيه في منزله

الكاف تنصف الرجاء و تؤهله للدور المقبل من عصبة الأبطال الإفريقية

ثعبان يلتف حول جثة رجل ميت .......

تازة :انقلبت الآية ...عصابة نسائية تحتجز عشرات الرجال

مصر تستثني أربع دول من حفل تنصيب " السيسي " و تونس تؤكد حضورها

وأخيرا ...المافيا التي سطت على ناقلة الأموال بطنجة في قبضة العدالة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
حول العالم

بيروت: 'الإسعافات الأولية لإنقاذ التراث الثقافي المبني في سوريا' محور ورشة تدربية

 
صحة

"أمريكا" تحيي ذكرى 35 مليون مصاب بالسيدا من الدار البيضاء

 
أدسنس
 
شهيوات بلادي

كيفية تحضير كيكة اسفنجية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مع الشعب

تقرير حول معاناة سكان دوار اولاد عيسى الجعافرة بإقليم الرحامنة بسبب نهب أراضيهم وتشريدهم


جمعية حوض عركوب للتنمية والتعاون باقليم سيدي افني تشرف على توزيع المساعدات على منكوبي الفيضانات

 
 


هل سينجح بن فليس فيما فشل فيه بوتفليقة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يناير 2014 الساعة 38 : 18


 

 

قبل أربعة أيام من انتهاء المُهلة الدُّستورية، لاستدعاء الهيأة الناخبة، لموعد الرئاسيات الجزائرية لسنة 2014، لا يزال الشعب الجزائري يترقّب ما إن كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيُعلن ترشُّحه لعُهدة رئاسية رابعة، ليُحطّم بذلك الرقم القياسي في رئاسة الجزائر مرّة أخرى، بعدما حطّمه في عهدته الثالثة، وأوصله إلى سقف 15 سنة، بعدما كان 13 سنة، مع الرئيسين الراحلين الشاذلي بن جديد وهواري بومدين، وفي ظلّ الترقب، يتساءل الغيورون على البلاد، هل بالترشح لعُهدة رابعة، سينجح الرئيس بوتفليقة، بعد تحطيم الرقم القياسي، في محو معالم الفشل في تسيير الجزائر، والسير بها نحو مُستقبل أفضل؟
أقول أنه من غير المعقول أن ينجح بوتفليقة في محو، أو التستّر على معالم الفشل، لأنه بنفسه أقرّ يوم 26 جويلية 2008، بأنّه فشل خلال العشر سنوات التي تُمثّل عُهدتيه، فقد قالها بلسانه هو ''لقد سلكنا طريقا وكُنا نحسب أنه يوصلنا إلى الجنّة، والآن لا بد من مراجعة جذرية لأشياء كثيرة، بعدما تأكدنا أن هذا الطريق لا يقودنا إلى الجنة''. وأضاف بالقول على الجزائريين: ''عدم استعجال رؤية الإنجازات تتحقق''، كما دعا إلى "التخلص من العشائرية والزبائنية والمحاباة والعلاقات غير السليمة''، لكنّه أي الرئيس بوتفليقة وبعد إغتصابه للعُهدة الثالثة، بعد تعديل المادة 76 من الدستور فقط، الذي يُمكنه من الترشّح للعهدة الثالثة، فالسيد بوتفليقة، وبعد تحطيمه للرقم القياسي في الرئاسة، حطّمَ كذلك الرقم القياسي في استشراء الفساد وسيطرة المُفسدين والخونة على الجزائر، وأكثر من ذلك كُلّه أن بوتفليقة الذي عهدناه في العُهدات الثلاث، لم يعد هو بوتفليقة الذي يَدفع به سعداني وزبانية السّوء إلى الترشّح للعُهدة الرابعة.
قد يتقبّل الجزائريون إعترافات بوتفليقة بالفشل في عُهدته الأولى والثانية، لكنّهم وبعد ما عايشوه من كوارث في العُهدة الثالثة، لا أظُنّ أنهم سيُواصلُون المُغامرة معه في عُهدة رابعة، لتمكينه من تحقيق الرّقم القياسي في تحطيم الجزائر، ومُستقبل أجيالها القادمة، كما أنّني وفي هذه اللحظة الحاسمة، لا أملك إلاّ أن أُحذّر المُرشّح علي بن فليس، المُرشّح الأوفر حظّا للفوز بالإنتخابات الرئاسية المقررة شهر أفريل القادم، من أن يقع في المُستنقع الذي غرق فيه الرئيس بوتفليقة، والذي جعلَ أحدَ الطَّبالين وأعني به "عمار سعيداني" يتكلّم بالنيابة عنه، ويُؤكّد –قبل أن يتكلّم بوتفليقة" بأنه واثق من ترشّحه للعُهدة الرابعة، وإذ أوجّه هذا الكلام للسيد علي بن فليس، فلأنّ عديد الجزائريين، الذين يتفاءلون به خيرا، يتخوّفون من أن يقع السيّد بن فليس في "سكر السُّلطة"، أو ما شابهه، والذي يمحو بالضرورة مصالح الشعب من أجندة المُرشّح للرئاسة في حال فوزه بمنصب رئيس الجزائر، والخوف هذا بدأ يتجسّد مع تهافت بعض الوُصوليين والإنتهازيين، ومن هم أقبح منهم وصفا وتاريخا، على الإنخراط في صفوف الداعمين للمُرشّح بن فليس.
شخصيا أتفهّم أنّ أي مُرشح، يحتاج لجميع فئات المجتمع في حملته الإنتخابية، لكّنّني أتمنّى على السيد بن فليس أن يكون حذرا للغاية، وألا يجعل في مقدمة مُناصريه من يمقتهم الشعب الجزائري وتنتابهم الرغبة في القيء عند رؤيتهم، لأنّنا بدأنا نرى بعض الخفافيش تتسابق لنُصرة السيد علي بن فليس، وترؤس لجان مُساندته، ومديريات حملته الإنتخابية، ومن موقع المُؤمن بنزاهة ونقاوة السيد علي بن فليس، أتمنى أن ينتبه لكُلّ ذلك، وبالمُناسبة أودّ أن أحيط الجميع عِلما، أنّ دعمي لهذا الرجل، لا ينطلق من سابق معرفة شخصية به، ولا من إملاءات دوائر في السُّلطة، الظاهرة أو الباطنة منها، وأكثر من ذلك كُلّه لم ولن أشارك في أي تجمع شعبي داعم للسيد بن فليس، حتّى أحتفظ لنفسي بحقّ انتقاده وقتما أخطأ، وحينما يَحيد عن الخطوط التي يرسمها تاريخنا وهويتنا، لأنّنّا كعائلة ثورية لا نُقاول إلا للوطن وللشعب الجزائري وكفى، ولم ولن نُهرول للحصول على إمتيازات، نظير نضالنا من أجل العزّة الحقيقية للجزائر، وأكثر من ذلك كُلّه فإنّ تاريخ عائلتنا النضالي يدفعنا إلى حدّ التنديد بأي تصرف طائش قد يُقدم عليه أحد المحسوبين علينا، لأنّ عائلة حبيبي كانت السبّاقة لدعم ومُناصرة القضية الفلسطينية، وسبّاقة للجهاد من أجل تحرير الجزائر من الإستعمار الفرنسي، وسبّاقة للدفاع عن كرامة الجزائريين بعد الإستقلال، وستبقى سبّاقة دائما، للدفاع عن حُقوق وكرامة وسيادة الجزائر والجزائريين، وسبّاقة للتبرّؤ من أي كان من أفرادها إن هو فكّر فقط في خدمة مصالحه على حساب مصلحة الجزائر.
قد يتساءل البعض عن سرّ انفعالي هذا، وأجيبه، أنّني لا أريد للجزائر مزيدا من الإنتكاسات، سواء على عهد بوتفليقة أو خَلفِه، فالجزائر وللأسف ما كان لها أن تكون في مرتبة المذلّة هذه، لولا أنّ بعض أشباه الجزائريين باعوا القضية، وساوموا بدماء شُهدائنا الأبرار، لإرضاء أسياد آبائهم وأجدادهم من الخونة و "الحركى".


زكرياء حبيبي
 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم 


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دانيال:كلشي بالرشوة في المغرب

حرب سعودية تركية على فوهة البركان المصري الاسد الاكثر ارتياحا.. والمال يتحالف مع العسكر

والدة السِّيسي المغربية وراء مقاضاته غدا

حرق مصر ... مذابح الإبادة الجماعية

دمشق ليست بلغراد.. وموسكو اليوم ليست موسكو الامس

قراءة في أبرز الصحف الصادرة اليوم

المعارضة المغربية .. وتهديد الحكومة الجديدة بملتمس الرقابة .. !

روحاني في السعودية من تنازل لمن؟

وامولاي يعقوباه ........؟

افريقيا يجب ان تتشاور بشان الهجرة غير الشرعية اثر ماساة لامبيدوزا “منظمة غير حكومية”

سقط الخليفة متى يسقط باقي "الخلاليف" في الجزائر؟

هل سينجح بن فليس فيما فشل فيه بوتفليقة؟

المغربية 24 تكشف خطة بن فليس بعد الإنتخابات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  في الواجهة

 
 

»  حول العالم

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  ثقافة وإعلام

 
 

»  مغاربية

 
 

»  جهويات

 
 

»  سياسة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وأعمال

 
 

»  صحة

 
 

»  مساحة الشباب

 
 

»  شهيوات بلادي

 
 

»  المرأة والمجتمع

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  حوادث

 
 

»  مع الشعب

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
انفوماروك.ما
 
الأكثر تعليقا
شرف العروبة ينزف

كلنا، صحراويون .. مغاربة أولا ... !

إذبحوني كعلي لعلي أستريح !

ساكنة بني زروال دائرة غفساي عمالة تاونات تراسل صاحب الجلالة الملك محمد السادس

التنسيقية الوطنية للتضامن مع الصحفي محمد راضي الليلي تسلمه عريضة موقعة لأزيد من 60 توقيع

فتنة الدجال الصهيوصليبي وما سمى ب "الربيع العربي"

تاونات / بيان استنكاري بشأن خروقات رئيس جماعة عين معطوف

تاونات/جماعة عين معطوف بيان استنكاري موجه الى جريدة المغربية24

تقرير منسوب لمجلس ومستشاري جماعة عين معطوف موجه للمغربية24، والأخيرة ترد

عين على الوجه الخفي لمهرجان "رحلة الطيور" في الموسيقى الروحية بفاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

 
ثقافة وإعلام

ميلاد منبر إعلامي إلكتروني جديد بصنهاجة الريف

 
سياسة

وصدقت رؤيا النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة ! حول أزمة صندوق المقاصة ..

 
في الواجهة

الريصاني : تاريخ تافيلالت العلمي فقط يُعطيها الحق في احتضان جهة درعة تافيلالت مركزها الرشيدية

 
رياضة

فؤاد مسكوت : "أوزين أرسل لي موفدا لأتراجع عن الترشيح و23 دولة ساندتني وفزت"

 
مساحة الشباب

فاس : المنتوجات المحلية بجهة فاس ـ بولمان .. رافد أساسي لتنمية وتطوير الاقتصاد المحلي التضامني

 
كتاب الرأي
 
المرأة والمجتمع

قوانين الجماعات الترابية والإطار التشريعي لانتخابات 2015 محور لقاء دراسي بالمحمدية

 
فن وأعمال

عاجل الفنان المغربي المحبوب محمد البسطاوي في ذمة الله

 
جهويات

رئيس جمعية نهضة تيسة لكرة القدم ينسحب من التنسيقية المجتمع المدني ويتهم حزب العدالة بخلق الفتنة

 
تربية وتعليم

فاس :ندوة محاربة السيدا بمؤسسة GESI


تقرير جديد لاجتياز امتحانات الباكلوريا


التعليم مرة أخرى..


تاونت جماعة وادي الجمعة: بيان من اباء تلاميذ مؤسسة عبد المومن موجه الى الراي العام

 
استطلاع رأي
هل تعتقد أن حكومةبنكيران حققت إنجازات لحد اليوم ؟

لا
نعم


 
كتاب الرأي

مصطفى قطبي - التطرّف الإسلامي... مصدر واحد وأهداف موحدة...

 
إعلان
 
حوادث

إلى من يهمهُم أمرنا، كم من لجنة تلزمنا ؟؟


زاكورة: انقاذ شرطي من محاولة انتحار بطريقة “هوليودية”