خديجة الزومي ووصفة إصلاح التعليم

0
0
2,690
بقلم هشام التواتي
مامدى صحة مايروج من أخبار حول مضامين عبثية لمقررات دراسية؟
ما محل أحزاب المعارضة من الإعراب فيما جرى من إجهاز لحكومة بنكيران على المدرسة العمومية؟
ما موقع المدرسة العموميةو قضايا وانشغالات نساء ورجال التعليم لدى حزب الإستقلال؟ وكيف استقبلت الأستاذة خديجة الزومي عضو مجلس المستشارين الثرثرة الصاخبة الرائجة مؤخرا حول استعمال الدارجة في مقررات موجهة لتلامذة الأقسام الإبتدائية؟
هل سيتحرك الفريق الإستقلالي بمجلس النواب والمستشارين لمواكبة هاته التداعيات؟
في تسجيل حصري لجريدة المغربية 24، أكدت الأستاذة خديجة الزومي عضو نقابة UGTM بمجلس المستشارين وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال ورئيسة منظمة المرأة الإستقلالية بأنهم في الاتحاد العام وفي حزب الاستقلال يولون أهمية كبيرة لكل مايتعلق بالمدرسة العمومية وبقضايا نساء ورجال التعليم. وأكدت أنه بمجرد علمها بما يروج على صفحات التواصل الإجتماعي من صور لصفحات كتب مدرسية تتضمن عبارات بالدارجة، سارعت بمعية الفريق الاستقلالي بالبرلمان إلى طلب عقد لقاء  مستعجل مع وزير التربية الوطنية لأجل استجلاء حقيقة مايم ترويجه. فالأمر حسبها خطير ويضرب في العمق المكون اللغوي للشعب المغربي حيث أن الدستور ينص على كون اللغة الرسمية للمغرب هي العربية والأمازيغية.
 من خلال جريدة المغربية 24، قدمت الأستاذة خديجة الزومي وصفة لإصلاح التعليم هذا مضمونها.
لنستمع لتصريح السيدة خديجة الزومي

باقي موضوعات التربية والتعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *