شرطي يُصٓفي رئيس الهيئة الحضرية لأمن إيفران بالرصاص

قال مصدر محلي بايفران، أن رئيس المنطقة الحضرية للأمن الوطني بمدينة إفران، لقي حتفه اليوم الإثنين رميا بالرصاص على يد شرطي رتبة حارس تابع للمنطقة ذاتها.
وحسب ذات المصدر ، فإن سبب الحادث يعود لخلاف بين الطرفين، مشير إلى أن السلطات الأمنية تحيط الحادث بتكتم شديد إلى حين إجراء تحرياتها في الموضوع.

وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، اليوم الاثنين، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات إطلاق مقدم شرطة لرصاصة من سلاحه الوظيفي في مواجهة رئيسه في العمل مما أفضى إلى وفاته.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مقدم الشرطة المشتبه فيه، الذي يعمل بالهيئة الحضرية بمدينة إفران، كان قد دخل في خلاف مع مسؤوله الإداري المباشر، وهو برتبة ملازم شرطة، بمكتب هذا الأخير بالمنطقة الإقليمية للأمن بإفران، قبل أن يتطور الحادث إلى إطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي كانت سببا مباشرا في وفاته.

وأضاف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالشرطي المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد أسباب ودوافع وملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، بينما تم إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى رهن التشريح الطبي.

وأوضح المصدر ذاته أنه بالموازاة مع إجراءات البحث القضائي، فقد قررت المديرية العامة للأمن الوطني التكفل بجميع مصاريف ونفقات جنازة ملازم الشرطة الذي توفي جراء هذا الحادث.

شكرا على النشر

موضوعات ذات صلة

اترك تعليق

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين بياناتك ومعالجتها من خلال هذا الموقع.

يستخدم موقع المغربية 24 ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. نفترض أنك موافق، في المقابل يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك لاحقا. موافق :)