فاس .. الثانوية التأهيلية “ابن عربي” بزواغة السفلى تفوز بجائزة أحسن تشخيص نسوي في المهرجان الوطني للفيلم التربوي

0
2
695

عبد الإله شركيف

اختتمت في العاصمة العلمية فاس، فعاليات الدورة الـ 17 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي الذي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس ـ مكناس والذي اختير له شعار : “الفيلم التربوي دعامة لترسيخ السلوك المدني” الذي استمر على مدى ثلاثة أيام ( 26،28,27 أبريل 2018 )، بحضور ممثل وزارة التربية الوطنية ومدير مديرية التعاون والارتقاء بالتعليم الخصوص والمكلف بتدبير شؤون الأكاديمية  ومدير المركز الثقافي الفرنسي والسيدتين المديرتين الإقليميتين والسادة المديرون الإقليميون و ضيوف وضيفات المهرجان وممثلو 12 أكاديمية جهوية للتربية والتكوين الى جانب عدد من رؤساء الأقسام والمصالح بالمديريات والأكاديمية و الفنانون والمخرجون المشاركون في المهرجان وممثلو الجمعيات والشركاء الاجتماعيين والنقابات وممثلي وسائل الإعلام.

وأتاح المهرجان للجمهور الذي تنوعت شرائحه بين تلاميذ وتلميذات ونقاد وعشاق للسينما التربوية الجادة فرصة مشاهدة تجارب متميزة لصناعة الأفلام وفق رؤى فكرية وجمالية.

 أعمال أشرف على تقييم مستواها لجنة تحكيم ترأسها المخرج عبد السلام الكلاعي وضمت في عضويتها عددا من المهنيين المرموقين على الصعيد الوطني من بينهم الناقد بلال مرميد، إضافة إلى الإطار التربوي محمد الموساوي.

وفي ختام التظاهرة، أعلن المنظمون قائمة جوائز التظاهرة التي احتفت بأفلام ذات قيمة فنية وتربوية راقية، ومنحت لجنة تحكيم المهرجان، التي ترأسها المخرج عبد السلام الكلاعي جائزة أحسن تشخيص نسائي للتلميذة “وئام لكحل” عن دورها في فيلم “عشق عنيد” من فكرة الثانوية التأهيلية “ابن عربي” بزواغة السفلى بفاس، وإخراج عبد الرحيم وهاب.

وبهذا، تكون ثانوية ابن عربي التأهيلية قد فازت بأحسن أداء مشروع للأفلام التربوية على صعيد جهة فاس ـ مكناس. وتسلمت المؤسسة في شخص مديرها الأستاذ نور الدين لقليعي جائزة التفوق للتلميذة “وئام” من طرف لجنة التحكيم.

فهنيئا لثانوية “ابن عربي” التأهيلية ولطاقمها الإداري والتربوي بهذا التتويج المستحق.

باقي موضوعات آخر الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *